الرياض: على إيران أن تحدد إذا ما كانت ثورة أم دولة

النسخة المصغرة
المملكة لا تدعم ولا يوجد لديها ميليشيات تقوم بأعمال تخريبية،

قال عادل الجبير وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية خلال مؤتمر صحافي يوم أمس السبت، في الرياض، إن استهداف المنشآت النفطية في بقيق وخريص «عمل إجرامي تم تنفيذه بأسلحة إيرانية».

مشيراً أن ما حدث هو «هجوم على إمدادات الطاقة للأسواق العالمية، يؤثر بشكل سلبي على كل دولة في العالم ولذلك أدانت هذا الهجوم أكثر من 80 دولة».
وأعلن الجبير أن المملكة تم استهدافها بأكثر من 260 صاروخاً باليستياً إيراني الصنع وأكثر من 150 طائرة مسيّرة، مشيراً إلى أن القوات المسلحة السعودية استطاعت أن تمنع أي صاروخ باليستي أن يصيب هدفه ودمّرت عدداً كبيراً من الطائرات المسيّرة.
وقال: «المملكة بعكس إيران... لم نطلق صاروخاً ولا طائرة مسيّرة ولا رصاصة باتجاه إيران، كما أن المملكة لا تدعم ولا يوجد لديها ميليشيات تقوم بأعمال تخريبية، وهذا يثبت أننا نسعى للخير وهم يسعون للشر».
وأكد الجبير أن المملكة العربية السعودية حريصة جداً على أمنها وأمن منشآتها وأمن مواطنيها والمقيمين فيها، وقال: «يجب على إيران ، فإذا كانت دولة عليها أن تحترم القوانين الدولية وسيادة الدول ».
وطلب وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية من الأمم المتحدة إرسال خبراء ليساهموا في التحقيق بخصوص الهجوم، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولية كبيرة للحد من التصرفات والسياسات الإيرانية العدوانية والتخريبية التي تهز أمن واستقرار المنطقة والعالم.

رفعت حاجي.. Zagros tv