الثقافة والفن

بقلم الكاتب السوري المقيم في فيينا: سليمان كبول..
بينما كان يتفحص الأورقام المخزنة في قلعة ويندسور
14 فبراير لم يتحول إلى عيد للحب إلا في القرن الرابع عشر