اللاجئين

"هذه الدول التي ترفض الآن قبول المهاجرين، استخدمت (بلا رحمة) صورة الطفل السوري للترويج لمصالحها الجيوسياسية

نحو 27 ألفاً و500 طفل لا يزالون ينتظرون إعادتهم مع ذويهم