الإيزيديين

لم يصدر أي رد فعل من الشابة لدى النطق بالحكم الذي كان أقل قسوة من عقوبة السجن المؤبد التي طالبت بها النيابة العامة

نسبة الدمار في مركز القضاء وأطرافه تصل إلى الـ 85 بالمائة بواقع 8105 منزلاً مهدماً وتدمير 525 بئراً

تمت ‏بدعم من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وبجهود وزير العدل القاضي سالار عبدالستار