مستشار الكاظمي يستبعد وصول العراق إلى انهيار اقتصادي على غرار لبنان  

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
فالعراق يمتلك رافعة مالية قوية هي إيرادات النفط

زاكروس عربية- أربيل

استبعد مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح، اليوم الخميس (29 تموز 2021)، انهيار الوضع الاقتصادي في العراق على غرار ما يمر به لبنان اليوم.

وقال صالح في تصريح نقلته الصحيفة الرسمية: إن "الوضع الاقتصادي للعراق جيد، ومستبعد أن نصل إلى ما وصل إليه لبنان من انهيار مصرفي وسياحي، فالعراق يمتلك رافعة مالية قوية هي إيرادات النفط".  

وأضاف صالح: "على الرغم من الاعتماد على الاقتصاد الريعي، لكن الموارد العراقية تعد استدامة للحياة وإن كان هناك مخاطر مستقبلية"، و"لكن القطاع النفطي يؤدي إلى تماسك الاقتصاد".

وبيّن أن حجم إيرادات البلاد شهرياً من مبيعات النفط تصل إلى "6 مليارات دولار فضلاً عن إيرادات أخرى، والحكومة تنفقها جميعها".  

وطمأن إلى أن "العراق لن يقع في انهيارات اقتصادية، فحسابات البنك المركزي قوية في الوقت الحاضر وبدأت ترتفع ومؤشرات الكفاءة قوية أيضاً". 

وأشار إلى أن "تخفيض سعر صرف الدينار أثر في الوضع الاقتصادي كون أغلب المواد مستوردة بسبب توقف الصناعة، ما انعكس على القدرة الشرائية، ولكن هناك أشياء في المقابل بقيت ثابتة كالخدمات الحكومية".

ت: رفعت حاجي