الكاظمي يغادر واشنطن معلناً إنهاء وجود قوات قتالية في العراق بنهاية العام

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
نأمل بتواصل مستمر مع الرئيس الأميركي جو بايدن لتكريس قيم التعاون والحوار

زاكروس عربية- أربيل

غادر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس (29 تموز 2021)، العاصمة الأميركية واشنطن، معلناً الاتفاق على عدم وجود قوات قتالية في العراق مع نهاية العام  الجاري.

وذكر الكاظمي في تغريدة على "تويتر"، "غادرنا واشنطن الى بغداد الحبيبة، بعد زيارة ناجحة وتفاهمات إقتصادية وسياسية وثقافية، واتفاق لنقل العلاقة الأمنية الى التدريب والمشورة وعدم وجود قوات قتالية بنهاية العام".

وأضاف "نتطلع إلى تعزيز التضامن الإجتماعي والسياسي لخدمة شعبنا ونأمل بتواصل مستمر مع الرئيس الأميركي جو بايدن لتكريس قيم التعاون والحوار".

ويزور رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، منذ الأحد المنصرم، الولايات المتحدة الأميركية على رأس وفد حكومي، في زيارة رسمية، التقى خلالها الرئيس الأمريكي جون بايدن في البيت الأبيض، والعديد من المسؤولين الحكوميين الأميركيين، حيث شهدت زيارته  بحث العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات والقضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك .

وقال الكاظمي في بيان: إن "هذه الزيارة تأتي في إطار جهود العراق لترسيخ علاقة وثيقة مع الولايات المتحدة الأميركية، مبنية على أسس الاحترام المتبادل والتعاون الثنائي في مختلف المجالات".

وأضاف الكاظمي أن "الزيارة تتوج جهودا طويلة من العمل الحثيث خلال جلسات الحوار الاستراتيجي لتنظيم العلاقة الأمنية بين البلدين على أساس المصلحة الوطنية العراقية"، مؤكداً على "تطلعه لبناء علاقات شراكة بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، ورغبة البلدين في تطوير مستوى التعاون في مختلف المجالات الأمنية، والاقتصادية، والثقافية، وفي مجالات الطاقة، والصحة، والبيئة".

ت: رفعت حاجي