مرشحة كوردية للبرلمان الألماني: لدي مشاريع لدعم البيئة بكوردستان وتسهيل تقديم الخبرات للشباب

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
مشيرة إلى أن تأثيرات القصف الكيماوي الذي قام به نظام صدام حسين على الإقليم ما تزال واضحة حتى الآن

زاكروس عربية - أربيل

أكدت سيدة كوردية مرشحة لعضوية البرلمان الألماني عن حزب الخضر أن لديها مشاريع لدعم البيئة في إقليم كوردستان وتسهيل سفر الشباب في الإقليم إلى ألمانيا للاستفادة من الخبرات.

وقالت، ڤانيسا رشيد، في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء (15 حزيران 2021)، خلال زيارة إلى السليمانية، إنها تملك مشروعاً لدعم البيئة في إقليم كوردستان، مشيرة إلى أن تأثيرات القصف الكيماوي الذي قام به نظام صدام حسين على الإقليم ما تزال واضحة حتى الآن من الناحية البيئية.

وأضافت رشيد، التي تنحدر من السليمانية، أن لديها تطلعات من أجل تسهيل سفر شباب إقليم كوردستان إلى ألمانيا خاصة الأكاديميين منهم من أجل تبادل الخبرات.

كما أشارت إلى أنها تعمل حالياً كعضو في مجلس مدينة ميونخ الألمانية ، فضلاً عن عملها في مجال مناصرة اللاجئين وحقوق المرأة.

وهذا وتشير استطلاعات للرأي إلى ارتفاع شعبية حزب الخضر في ألمانيا مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية التي من المقرر أن تجرى في أيلول القادم.