السفير الإيراني: إلغاء تأشيرات الدخول مع العراق لا يقتصر على زيارة الأربعين فقط

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أرسلنا مذكرة بهذا الصدد إلى الحكومة العراقية بانتظار موافقتها والتوقيع عليها

زاكروس عربية- أربيل

قال السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، اليوم الثلاثاء (15 حزيران 2021)، إن موضوع إلغاء تأشيرات الدخول بين إيران والعراق لا يقتصر على زيارة الأربعين فقط، مؤكداً أن الجانب الإيراني ينتظر حاليا موافقة العراق ليتم تنفيذ هذا القرار 

وأضاف مسجدي في تصريح أوردته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية: "دخلنا في مفاوضات مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، حول إلغاء التأشيرات، وقد شكلت لجنة مشتركة بهذا الصدد، تخللت اجتماعاتها مباحثات عديدة وصولا إلى اتفاق ثنائي قيد الصياغة حاليا، وسيتم الإعلان عنه بعد توقيعه من جانب بغداد".

وتابع "حان الوقت اليوم لإعداد اتفاق مشترك حول إلغاء التأشيرات، لا يقتصر على زيارات الأربعين فقط، وإنما سيكون قرارا مستديما وشاملا، وقد أرسلنا مذكرة بهذا الصدد إلى الحكومة العراقية بانتظار موافقتها والتوقيع عليها".

وكان مجلس الوزراء الإيراني قد وافق بجلسته الأربعاء الماضي، على إيجاد لوائح تنظيمية لإلغاء تأشيرات الدخول لمدة 45 يوما لحملة الجوازات العادية للمواطنين الإيرانيين وجمهورية العراق شريطة الإجراء المتبادل بين البلدين.

وأبلغ إسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني، في وقت سابق الجهات المعنية بقرار إيجاد لوائح تتعلق بإلغاء تأشيرات الدخول بين إيران والعراق لحملة الجوازات العادية.

فيما صرح مصدر مسؤول بالحكومة الاتحادية أول أمس الأحد، بأن ملف إلغاء تأشيرات الدخول بين العراق وإيران من صلاحيات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي حصرا.

ت: رفعت حاجي