القانونية النيابية: للبرلمان الحالي صلاحياته الواسعة لحين حل نفسه

النسخة المصغرة
عدداً من الدرجات الخاصة ستمرر في الفترة المقبلة

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت اللجنة القانونية النيابية، اليوم الاثنين (14 حزيران 2021)، أن للبرلمان الحالي صلاحياته الواسعة لحين حل نفسه ولغاية 7 تشرين الأول من العام الحالي.

وقالت عضو اللجنة بهار محمود في حديث نقلته الصحفية الرسمية: إن "البرلمان الحالي مازال لديه الحق في تمرير القوانين وقراءتها أو أي مهمة أخرى من اختصاصه"، مبينة أن "البرلمان يمارس اختصاصاته بكامل صلاحياته حتى 7 تشرين الأول من العام الحالي لحين حل نفسه".

وأضافت أن "البرلمان يستطيع أن يمرر القوانين وصلاحياته تستمر إلى يوم 1 أو 5 تشرين الأول"، مبينة أن "عدداً من الدرجات الخاصة ستمرر في الفترة المقبلة، وأن ذلك من ضمن صلاحيات البرلمان، وهناك اتفاق مبدئي على عدد من هذه الدرجات".

وكان مجلس النواب صوّت في مطلع نيسان الماضي لصالح حل نفسه في 7 تشرين الأول المقبل، وأوضح المجلس أن هذا يأتي تمهيداً لإجراء الانتخابات التشريعية في موعدها المقرر في يوم 10 من الشهر نفسه.

ويترتب على حل البرلمان سواء عن طريق تصويت أعضائه، أو عن طريق صلاحيات رئيس الجمهورية، تحول الحكومة من كاملة الصلاحيات، إلى حكومة تصريف أعمال، فضلاً عن ضرورة إجراء انتخابات البرلمان الجديد، خلال مدة أقصاها ستون يوماً.

ت: رفعت حاجي