رئاسة إقليم كوردستان تكشف فحوى لقاء نيجيرفان بارزاني ومحمد بن زايد

النسخة المصغرة
شكر رئيس إقليم كوردستان دولة الإمارات على مساعداتها الإنسانية

زاكروس عربية – أربيل

كشفت رئاسة إقليم كورستان، فحوى لقاء رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، موضحة أن الجانبين اتفقا في الرأي بأن الشراكة والتعاون بين دول المنطقة لحماية الأمن والاستقرار والقضاء على مخاطر الإرهاب والتطرف وتطوير مجالات التنمية في كل القطاعات ضروريان.

نيجيرفان بارزاني - زاكروس

وقالت رئاسة إقليم كورستان في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية: خلال اجتماع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية مع فخامة نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، أكد سموه استمرار دعم بلاده لإقليم كوردستان والعراق ورغبتها في تطوير العلاقات وتوسيع مجالات الشراكة والتعاون مع إقليم كوردستان.

وبحسب البيان فناقش في الاجتماع الذي عقد مساء اليوم، السبت 12 حزيران 2021، بحضور سعادة سفير العراق في أبو ظبي، الجانبان علاقات الإمارات العربية المتحدة مع العراق وإقليم كوردستان، العملية السياسية والانتخابات العراقية القادمة، تهديدات ومخاطر الإرهاب وعودة بروز داعش، مستجدات وباء كورونا، أوضاع المنطقة بصورة عامة، أهمية التعاون والتنسيق متعدد الجوانب لحماية الأمن والاستقرار في المنطقة ومجموعة مسائل تحظى بالاهتمام المشترك للجانبين.

وأوضح البيان أن نيجيرفان بارزاني هنأ الإمارات العربية المتحدة بمناسبة اختيارها وعضويتها في مجلس الأمن الدولي للفترة 2022 – 2023، الأمر الذي يثبت ثقة العالم واطمئنانه لسياسة ومكانة ودور الإمارات المهم، ويبين المستوى الرفيع لدبلوماسية وعلاقات وتأثير الإمارات في التعاون والتنمية على المستوى الدولي.

وشكر رئيس إقليم كوردستان دولة الإمارات على مساعداتها الإنسانية، خاصة الأخيرة منها والموسومة مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والتي قدمت خلالها آلاف من جرعات اللقاح المضاد لكورونا للنازحين واللاجئين في إقليم كوردستان، وعبر عن التقدير والشكر لدور الهلال الأحمر الإماراتي والسيد القنصل العام الإماراتي في إقليم كوردستان.

وشدد نيجيرفان بارزاني على أن الأرضية الملائمة للاستثمار مهيأة في إقليم كوردستان، وهو مستعد لتقديم كل التسهيلات للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال الإماراتيين للعمل في القطاعات والمجالات كافة، ويرحب بالشركات الإماراتية وأعمالها ومشاريعها.

وبشأن الأوضاع في المنطقة، اتفق الجانبان في الرأي بأن الشراكة والتعاون بين دول المنطقة لحماية الأمن والاستقرار والقضاء على مخاطر الإرهاب والتطرف وتطوير مجالات التنمية في كل القطاعات ضروريان، وعدّا حضور ودور العراق وإقليم كوردستان والإمارات مع دول المنطقة مهماً.

نيجيرفان بارزاني - زاكروس