مفوضية حقوق الإنسان تدعو الحكومة لإطلاق برامج تأهيل الناجيات الإيزيديات وجبر الضرر

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أن تسعى الحكومة لإصدار قرار أممي للتعويضات بما يحقق إنصاف الضحايا وجبر الضرر

زاكروس عربية- أربيل

دعت مفوضية حقوق الانسان في العراق، اليوم الخميس (10 حزيران 2021)، الحكومة العراقية إلى تكثيف جهودها الدبلوماسية للكشف عن مصير آلاف المختطفات الإيزديات على يد تنظيم داعش الإرهابي، وإطلاق برامج تخص تأهيل الناجيات، والسعي لإصدار قرار أممي لتعويض الضحايا وجبر الضرر.

وأقر عضو المفوضية، فاضل الغراوي، في بيان بأن "مصير الآلاف من المختطفات الإيزيديات والتركمانيات والشبكيات على يد عصابات داعش الارهابية مازال مجهولا".

وأضاف أن "لضحايا عصابات داعش الإرهابية  وأسرهم الحق في سبل انتصاف فعالة، متى انتهكت حقوقهم جراء تعرضهم إلى جرائم ممنهجة منها معرفة مصير المختطفات وتقديم الجناة للعدالة وجبر الضرر".

وأشار إلى أنه "على الحكومة تكثيف جهودها الدبلوماسية والأمنية بإطلاق حملات للبحث عن المختطفات ومعرفة مصيرهم كون هذا الأمر يمثل أولوية لأسر الضحايا".

ودعا الغراوي الحكومة لـ"لإطلاق برامج تأهيل الناجيات وجبر الضرر، إلى العوائل التي تعرضت الى جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب على يد عصابات داعش الإرهابية، وأن تسعى الحكومة لإصدار قرار أممي للتعويضات بما يحقق إنصاف الضحايا وجبر الضرر".

ت: رفعت حاجي