خلية الإعلام الأمني تكشف تفاصيل هجوم مطار بغداد الدولي

النسخة المصغرة
وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الخميس (10 حزيران 2021)، أن القوات الأمنية عازمة على ملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار المجتمع العراقي.

وقالت الخلية في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إنه "بعد أن استهدفت جماعة خارجة عن القانون مساء يوم الأربعاء، قاعدة بلد الجوية بثلاثة صواريخ دون حدوث خسائر بشرية أو مادية، عاودت مرة أخرى في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء، واستهدفت مطار بغداد الدولي بـ 3 طائرات مسيرة، تم اسقاط طائرة" .

وأضاف البيان أن "القوات الأمنية عازمة على ملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار المجتمع العراقي، وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل".

ويعد استخدام طائرات مسيرة تطورًا جديدًا في استهداف القواعد العسكرية بالعراق، حيث جاء الهجوم على مطار بغداد الدولي بعد نحو ساعة من هجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا تعرضت لها قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد، التي يتواجد فيها متعاقدون مع إحدى الشركات الأميركية، لصيانة وادامة طائرات (أف 16) التي تم شراءها من الولايات المتحدة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي تستهدف القواعد العراقية، التي تستضيف قوات أو خبراء أميركيين ومن قوات التحالف الدولي، غير أن واشنطن تتهم فصائل مسلحة عراقية مقربة من إيران باستهداف قواتها ودبلوماسييها في العراق، فيما تطلق السلطات العراقية على منفذي هذه الهجمات "الجماعات الخارجة عن القانون".

ت: رفعت حاجي