فالح الفياض: الحشد الشعبي لا يدعم أي استهداف للبعثات الدبلوماسية في العراق

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تتبع سياسة الحكومة العراقية

زاكروس عربية – أربيل

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، اليوم الجمعة (14 أيار 2021)،  أن الدولة معنية بضبط الأمن وفرض القانون وتوفير البيئة الانتخابية المناسبة، فيما أشار إلى أن "الهيئة تتبع سياسة الحكومة العراقية وهي غير مسؤولة أو داعمة لأي استهداف للسفارات أو الممثليات الأجنبية في العراق".

وقال الفياض، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، إن "هيئة الحشد الشعبي هيئة رسمية تتبع سياسة الحكومة العراقية وهي غير مسؤولة أو داعمة لأي استهداف للسفارات أو الممثليات الأجنبية في العراق"، مؤكداً "التزام الهيئة بسياسة الحكومة في التعامل مع هكذا مشكلات".

وحول الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، أكد الفياض، أن "هناك لجنة خاصة شكلت من قبل القائد العام للقوات المسلحة، معنية بالحوار الاستراتيجي، وجدولة الانسحاب، وبقية مفاصل التعاون والتعامل لحل هذه الأزمة المستحكمة بين البلدين".

ولفت إلى أن "اللجنة معنية أيضاً بمواكبة وتطبيق قرار مجلس النواب القاضي بانسحاب القوات الأجنبية وفق رؤية  الحكومة العراقية والقوات المسلحة لمصالح العراق".

وفيما يتعلق بالانتخابات المقبلة في ظل وجود السلاح المنفلت، قال رئيس هيئة الحشد الشعبي، إن "الدولة معنية بضبط الأمن وفرض القانون وتوفير البيئة الانتخابية المناسبة، وهو ما تقوم به الحكومة".

الفياض أشار إلى صدور مجموعة من التعليمات من اللجنة الأمنية للانتخابات، وسوف تتابع عملها للوصول إلى انتخابات فيها مقدار كبير من الأمن.