الأمن النيابية: الأمن في ديالى يحتاج إلى إعادة نظر لتشخيص حالة عدم الاستقرار

النسخة المصغرة
في ظل تكرار مسلسل الخروقات التي تؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين

زاكروس عربية- أربيل

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الجمعة (14 أيار 2021)، أن محافظة ديالى بحاجة لصولة استخبارية لإنهاء نوافذ الشر التي تستهدف المدنيين.

وقال عضو اللجنة كاطع الركابي في تصريح  إن " الأمن في ديالى يحتاج إلى إعادة نظر وبيان أسباب حالة عدم الاستقرار، في ظل تكرار مسلسل الخروقات التي تؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، ومنتسبي القوى الأمنية، رغم العمليات العسكرية الواسعة".

وأضاف أن "أهم التحديات الأمنية في ديالى، هي وجود خلايا نائمة تتلقى دعم لإدامة جرائمها الإرهابية بحق المدنيين في محاولة لزعزعة الاستقرار"، مشيرا إلى أن "المحافظة بحاجة لصولة استخبارية من أجل كشف هوية تلك الخلايا وداعميها،  والسعي لإنهاء نوافذ الشر التي تستهدف الجميع".

ولفت إلى أن "أمن ديالى مهم باعتبارها خاصرة بغداد"، لافتا إلى أن "الخروقات الأخيرة تستدعي تغير في آليات التعامل مع الأحداث لإنهاء أي مخاطر تستهدف امن المدنيين".

ت: رفعت حاجي