وزير البيشمركة يكشف عن تفاهمات مع بغداد ستساهم في "القضاء التام على الإرهاب"

النسخة المصغرة
نقطة تحول مهمة من أجل اتفاق كونكريتي يضمن حماية أمن وسلامة المنطقة

زاكروس عربية – أربيل

كشف وزير البيشمركة، شورش إسماعيل،  اليوم الثلاثاء  (13 أيار 2021)، عن وجود تفاهمات جديدة مع وزارة الدفاع الاتحادية، مؤكداً أن هذه التفاهمات ستساهم في "القضاء التام على قوى الإرهاب".

وبحسب بيان صادر عن مركز الإعلام في الوازرة فأن الوزير إسماعيل تفقد برفقة الفريق جمال محمد رئيس هيئة الأركان ونائبا رئيس الأركان، القطعات العسكرية لقوات بيشمركة كوردستان في منطقة شرق الموصل، استهلت بتفقد محور بعشيقة حيث تم استقبالهم من قبل موسى كردي مسؤول المحور.

أشار البيان إلى لقاء الوزير ومرافقيه مع مسؤولي وضباط محور بعشيقة، حيث شدد على أن "بطولة البيشمركة لم ولن تنسى وستبقى في ذاكرة الجميع لأن جهودكم جبارة من أجل الحفاظ على أمن وسلامة واستقرار كوردستان، بالإضافة إلى التضحيات التي تقدمونها مصدر إلهام، لذا كنتم ولا تزالون رمز النضال والبطولة لشعبنا ونفتخر ونعتز بكم".

خلال محطته الثانية، تفقد الوزير والوفد المرافق له محور خازر بالموصل وتم استقباله من قبل اللواء عزيز ويسي مسؤول محور خازر، حيث تفقد جميع نقاط الدفاع لقوات البيشمركة ضمن حدود هذا المحور و"أعرب عن سعادته بأن قوات البيشمركة على أهبة الاستعداد و تواقون جداً للحفاظ على الوطن"، مؤكداً أنهم  "واعون بشكل منضبط من أجل المواجهة في أي لحظة للقضاء على الإرهابيين وعدم السماح لهم بالهجوم على قوات البيشمركة والدفاع عن أمن واستقرار شعب كوردستان"، بحسب ما نقل البيان.

وأضاف الوزير "نحن كوزارة البيشمركة نعلن دعمنا الكامل من أجل تقوية وتنويع مصادر البيشمركة من الناحية العسكرية و اللوجستية لمواجهة الإرهاب المتطرف والقضاء عليه".

وفي ختام زيارته الميدانية بمناسبة التي جاءت بمناسبة عيد الفطر المبارك، تفقد وزير البيشمركة خط دفاع قوات البيشمركة على سفح جبل زرتك حيث "دعا أن يكون العيد مصدر تقارب واتفاق جميع الأطراف ودعمهم لقوات بيشمركة كوردستان السند القوي لشعب كوردستان ودعامته المتينة"، وأكد أيضاً بأن "هدف وزارة البيشمركة تأسيس جيش قوي وطني مستقل مسلح بأحدث الأسلحة الحديثة"، وأردف قائلاً "الوضع الحالي يتطلب منا التضامن ودعم البيشمركة من جميع النواحي خاصة المالية واللوجستية والعسكرية".

 كما كشف وزير البيشمركة شورش إسماعيل بأنه بعد آخر التطورات التي شهدها إقليم كوردستان والعراق "طرأت تفاهمات جديدة مع وزارة الدفاع الاتحادية العراقية وهي مصدر الهم ونقطة تحول مهمة من أجل اتفاق كونكريتي يضمن حماية أمن وسلامة المنطقة والقضاء التام على قوى الإرهاب".