وزارة البيشمركة تشدد على ضرورة التوصل لاتفاق شامل مع الجيش العراقي

النسخة المصغرة
لمنع هذه الحوادث، وتدمير الإرهابيين تدميرا كامل

زاكروس عربية- أربيل

شددت وزارة البيشمركة مجدداً على ضرورة إيجاد اتفاق شامل مع الجيش العراقي، لسد الفراغ الأمني بين متاريس قوات الببشمركة والجيش العراقي، ومنع عناصر داعش من التسلل من خلالها وتنفيذ هجمات مستغلة ذلك.

وقالت وزارة البيشمركة خلال بيانٍ لها، اليوم الأربعاء (12 أيار 2021)، "حذرنا عدة مرات من أنه نتيجة للفجوة الأمنية بين متاريس قوات بيشمركة إقليم كوردستان والجيش العراقي، تمكن إرهابيو داعش من إعادة تنظيم أنفسهم وبرزوا الآن كجماعات وجماعات مختلفة".

 وأضافت إنه "لإثبات هذه الحقيقة، ما زال عناصر داعش يرتكبون الأعمال الإرهابية الوحشية، حيث هاجموا  في الساعة 10:30 من مساء ليلة 11 أيار 2021، حاجزا للواء 116 التابع لقوات البيشمركة، على حدود منطقة كفري، مما أسفر عن مقتل البيشمركة محسن حسين غاراوي، خلال تصدي قوات البيشمركة للهجوم".

كما جددت وزارة البيشمركة، التأكيد على أن الإرهابيين قد زادوا من نشاطهم وتحركاتهم، وقاموا بتغيير  الطريقة التي يقاتلون بها ويهاجمونها، وهم يخلقون الخطر باستمرار.

كما شددت الحاجة إلى اتفاق شامل مع الجيش العراقي لمنع هذه الحوادث، وتدمير الإرهابيين تدميرا كاملا، مردفة بالقول: "بالطبع، لن تصمت قوات البيشمركة عن هذه الأعمال وسوف ترد بقوة في الوقت المناسب، ونحن نؤكد لشعب كوردستان أن أمن إقليم كوردستان محمي كما كان دائما، والبيشمركة جديرة بالثقة من الجميع".

وقام مسلحون من تنظيم داعش، بالهجوم على ناحية جلولاء الواقعة تحت سيطرة قوات الحشد الشعبي، كما شنوا هجوماً بسلاح قناص على نقطة عسكرية تابعة لقوات البيشمركة في قرية عمربلي، مما أدى إلى استشهاد مقاتل في قوات البيشمركة.
 
ت: رفعت حاجي