الكهرباء الاتحادية: الإجراءات الأمنية لحماية أبراج الطاقة غير كافية

النسخة المصغرة
أوعزت إلى منظومة حماية الطاقة الكهربائية بضرورة نصب مرابطات واستنفار الحمايات المدنية

زاكروس عربية- أربيل

طالبت وزارة الكهرباء الاتحادية، اليوم السبت (17 نيسان 2021)، الجهات الأمنية بتكثيف الإجراءات المتخذة لحماية أبراج الطاقة،  وأوعزت بضرورة نصب مرابطات.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى في تصريح للوكالة الرسمية، إن "الوزارة طالبت الجهات الأمنية بتأمين الحماية لأبراج الطاقة الكهربائية، من خلال توفير الطيران المسير أو نصب كاميرات حرارية، إلّا أن الإجراءات لا تزال غير كافية خاصة وأن هذه الأبراج ممتدة في مساحات فارغة وشاسعة وقد تصل ربما إلى 700 أو 800 برج للخط الواحد".

وبين أن "وزارة الكهرباء أوعزت إلى منظومة حماية الطاقة الكهربائية بضرورة نصب مرابطات واستنفار الحمايات المدنية والعناصر الأمنية لحماية مسارات الخطوط على أقل تقدير الحاكمة منها، والتي تشكل بُنى تحتية وعموداً فقرياً لمنظومة الطاقة الكهربائية".

وفي ما يتعلق بحجم الإنتاج أوضح موسى أن "الوزارة تسعى إلى وصول الإنتاج لـ 22 ألف ميكاواط، وهو ما يزيد من ساعات التجهيز، لكن هذا الأمر مرهون بعدة شروط"، لافتاً إلى أن "الشرط الأول هو استقرار تجهيز الغاز إلى محطات الإنتاج، وضمان خطة وقودية أو توفير الغاز المستورد من الجانب الإيراني، لتشغيل محطات الإنتاج وعدم الاستمرار في توزيع المناطق الزراعية والعشوائية، التي تشكل أحمالاً إضافية على الشبكة وتضعفها في التوزيع، وتعاون المواطن في مسألة مردودات الجباية لتتمكن الوزارة من شراء المواد الحاكمة لادامة الشبكة".

وبين موسى أنه "إذا توفرت هذه الأمور، فستكون ساعات التجهيز مريحة جداً للمواطنين، وبالمجمل تكون ساعات تجهيز الكهرباء أفضل من الصيف الماضي"، مشيراً إلى أن "الوزارة استعدت لشهر رمضان في جميع قطاعات الإنتاج، نقلاً وتوزيعاً، وهناك خطط كبيرة منها ما نفذ ومنها ما يجرى تنفيذها الآن، وهناك لجان مركزية شكلت لحل الاختناقات الموجودة في مراكز الحمل".

ت: رفعت حاجي