بريطانيا وأميركا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا تدين قصف مطار أربيل

النسخة المصغرة
محذرةً من أنها "لن تتسامح" مع هجمات ضد التحالف

زاكروس عربية - أربيل

نددت كل من  بريطانيا وأميركا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، "بأشد العبارات"  اليوم الجمعة (16 نيسان 2021)، إطلاق صواريخ على قاعدة جوّية تضم قوات أميركية في أربيل بإقليم كوردستان، محذرةً من أنها "لن تتسامح" مع هجمات ضد التحالف.

  وقال بيان مشترك "نحن وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة، ندين بأشدّ العبارات الهجوم الصاروخي الذي وقع في 15 شباط/فبراير في إقليم كوردستان"، مؤكدين دعمهم التحقيق العراقي الهادف إلى "محاسبة" منفذي الهجوم.

وأضاف البيان أن "واشنطن وبرلين وباريس وروما ولندن "لن تتسامح مع هجمات ضد عناصر ومنشآت الولايات المتحدة والتحالف".

وأعلنت داخلية إقليم كوردستان أول أمس الأربعاء، استهداف مركز للتحالف الدولي في مطار أربيل الدولي عبر طائرة مسيّرة تحمل مادة (تي.إن.تي) شديدة الانفجار.

هذا  واستهدف قصف سابق مطار أربيل الدولي بعدة صواريخ، في منتصف شباط الماضي، ما أسفر عن مقتل متعاقد مدني وإصابة 5 آخرين وجندي أمريكي.

وأعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم "سرايا أولياء الدم" مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إنها استهدفت "الاحتلال الأمريكي" في العراق، ولم تقدم ما يدل على ادعائها.

وهذا هو ثالث هجوم من نوعه منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، حين استهدف مجهولون المطار بستة صواريخ دون وقوع خسائر بشرية، واتهمت سلطات الإقليم آنذاك فصائل الحشد الشعبي بشن الهجوم، لأن الصواريخ أُطلقت من سهل نينوى، حيث تنتشر تلك الفصائل.