إطلاق مبادرة مالية لدعم المشاريع الصغيرة في العراق  

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
هي المبادرة الأولى في العراق التي ستوفر للمستفيد التدريب والتمويل والضمان معاً

زاكروس عربية- أربيل

أطلقت منظمة العمل الدولية والبنك المركزي العراقي، بدعم من حكومة هولندا، مبادرة جديدة للادماج المالي من أجل دعم المجتمعات المضيفة والنازحين في العراق، وذلك في  مبادرة ضمن الجهود المبذولة في إطار الشراكة من أجل تحسين إمكانيات النازحين والمجتمعات المضيفة، التي تسعى لتحسين الوصول الى خدمات التعليم والتوظيف والحماية الاجتماعية لهذه الفئات.

وانعقدت فعاليات الافتتاح الرسمي لتعريف الشركاء بالمبادرة الجديدة في أربيل وعبر الانترنت عن بعد، برعاية محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف وبحضور نائب المحافظ عمار حمد خلف، وحضور وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة إقليم كوردستان، كويستان محمد، وممثلين عن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وزارة الشباب والرياضة، ووزارة التخطيط، فضلاً عن حضور ممثلين عن شركاء منظمة العمل الدولية الاجتماعيين، وهانز أكربوم القنصل العام للسفارة الهولندية في أربيل، بالإضافة إلى شركاء المنظمة التنمويين وأصحاب المصلحة من القطاعين المصرفي والمالي.

وهذه هي المبادرة الأولى في العراق التي ستوفر للمستفيد التدريب والتمويل والضمان معاً والتي تعد من مستلزمات نجاح المشاريع، إذ سيقوم البنك المركزي يتوفير التمويل من مبادرة الـ(1) ترليون دينار المتاحة لجميع العراقيين الراغبين بتمويل مشاريعهم وعن طريق المصارف المشاركة، والضمان من قبل منظمة العمل الدولية والشركة العراقية للكفالات المصرفية، والتدريب من قبل منظمة العمل الدولية التي قامت بإعداد المدربين والذين سيقومون بدورهم بتدريب المستفيدين من هذه المبادرة".

أثناء الافتتاح، تم تقديم الاستراتيجية الجديدة للادماج المالي في العراق،  التي أعدتها منظمة العمل الدولية، وقال هانس أكربوم، القنصل العام للسفارة الهولندية في اربيل: "هذه المبادرة تمكن الشباب من المجتمعات المهمشة من إطلاق طاقاتهم ووتدعمهم في تحقيق طوحاتهم".

ت: رفعت حاجي