السجال الإيراني التركي يتصاعد إلى استدعاء السفراء وتسليم مذكرات احتجاج

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
على خلفية تصريحات لوزير الداخلية التركي حول تواجد حزب العمال الكوردستاني في إيران.

زاكروس عربية- أربيل

 استدعت الخارجية الإيرانية سفير تركيا في طهران، دريا اورس، اليوم الأحد (28 شباط 2021) ،على خلفية تصريحات لوزير الداخلية التركي حول تواجد حزب العمال الكوردستاني في إيران.  

  وسلمت وزارة الخارجية الإيرانية السفير التركي مذكرة احتجاج على تصريحات وزير داخلية تركيا ووصفته بغير المقبول، كما انتقدت الوزارة تصريح السفير التركي في العراق وعدّتها "غير مبررة" 

وجاء ذلك، عقب ساعات قليلة على استدعاء وزارة الخارجية التركية، سفير طهران لدى أنقرة على خلفية تصريحات إيرانية تتهم تركيا بانتهاك سيادة العراق.  

وكان السفير الإيراني في العراق إيرن مسجدي، قال "نحن نرفض التدخل العسكري في العراق، ويجب ألا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية ولا أن تقوم باحتلاله".  

وأضاف: "على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية وينتشروا هناك وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق".  

ورد السفير التركي في بغداد فاتح يلدز على مسجدي، بالقول إنه "سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا حول احترام حدود العراق".  

من جهته، دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، السبت، ممثلي البعثات الدبلوماسية إلى عدم التدخل في شؤون العراق، وذلك عقب السجال بين السفير الإيراني والتركي، بشأن الوجود الأجنبي في العراق.    

وكتب الحلبوسي في تغريدة على تويتر "ممثلو البعثات الدبلوماسية في العراق واجبهم تمثيل بلدانهم وتعزيز التعاون بين البلدين، فعلى بعض ممثلي تلك البعثات أن يعي جيدا واجباته، ولا يتدخل فيما لا يعنيه، ويحترم سيادة العراق لكي يُعامل بالمثل".