الخارجية العراقية: زيارة "البابا" ستعزز مكانة العراق الدولية

النسخة المصغرة
تعزز حالة التعددية الدينية والثقافية في العراق

زاكروس عربية- أربيل

اعتبرت الخارجية العراقية زيارة بابا الفاتيكان المرتقبة إلى بغداد من شأنها أن "تعزز صورة العراق" على الساحة العالمية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم السبت (27 شباط 2021)، إن "هذه الزيارة ستكون تاريخية وتعزز حالة التعددية الدينية والثقافية في العراق، وتعيد الأنظار من جديد إلى أن العراق ذو تاريخ وحضارة وثقافة تمتد لآلاف السنين".

وأضاف أن الزيارة المرتقبة "ستعزز مكانة العراق الدولية وتضعه من جديد في صدارة الدول التي تستضيف شخصيات مهمة كقداسة البابا فرانسيس الأول".

وحول المخاوف الأمنية المرتبطة بزيارة بابا الفاتيكان إلى العراق، أكد الصحاف أن "القوات الأمنية والجهات المعنية المختصة تعمل بدأب لتوفير كل الدعم اللوجستي لإنجاح هذه الزيارة".

وأعلنت الفاتيكان، في الثامن من شباط الجاري  برنامج زيارة البابا فرنسيس إلى العراق، والمقرر لها من الخامس وحتى الثامن من آذار 2021، مؤكدة أنه سيزور بغداد ومدينة أور الأثريّة والنجف وأربيل والموصل وقرقوش

وكانت الخارجية العراقية قد بينت أن زيارة البابا إلى العراق "بلاد ما بين النهرين، وارض الرسل والأنبياء وموطن آور والنبي إبراهيم"، تمثل حدثا تاريخياً، ودعماً لجميع العراقيين بمختلف تنوعاتهم.

وأوضحت أن "هذه الزيارة تمثل رسالة سلام إلى العراق والمنطقة أجمعها، وتؤكد وحدة الموقف الإنساني في مجابهة التطرف والصراعات، وتعزز التنوع والتسامح والتعايش".