السفارة الأميركية تكشف تفاصيل الاتصال الهاتفي بين الكاظمي وبايدن

النسخة المصغرة
الجانبان اتفقا على ضرورةِ مُحاسبة المسؤولين عن الهجمات الصاروخية الأخيرة

زاكروس عربية – أربيل

كشفت السفارة الأميركية لدى بغداد، اليوم الأربعاء (24 شباط 2021)، عن تفاصيل الاتصال الهاتفي بين رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الأميركي جو بايدن، موضحة أن الجانبين اتفقا على ضرورةِ مُحاسبة المسؤولين عن الهجمات الصاروخية الأخيرة.

وقالت السفارة في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إنه تحدّثَ الرئيسُ جوزيف بايدن هاتفياً اليوم مع رئيس الوزراء العراقي مُصطفى الكاظمي. وأكّدَ الرئيسُ على دعمِ الولايات المتحدة لسيادةِ الـــعـــراق وإستقلاله وأشادَ بقيادةِ رئيس الوزراء".

وبحسب البيان فقد ناقشَ الرئيسان الهجمات الصاروخية الأخيرة ضد أفراد القوات العراقية وقوات التحالف.

وأوضح البيان أن الجانبين "اتفقا على ضرورةِ مُحاسبة المسؤولين عن هذهِ الهجمات بالكامل"

وأضاف البيان أيضاً أن الطرفين "ناقشا معاً أهمية دفع عجلة الحوار الإستراتيجي بين بلدينا وتوسيع التعاون الثُنائي في القضايا الرئيسة الاُخرى". لافتاً إلى أنه وافق الرئيسُ على دوامِ الإتصال الوثيق مع رئيس الوزراء خلال الأيام والأسابيع المُقبلة.

هذا وقال الكاظمي في تغريدة على "تويتر" مساء أمس الثلاثاء: "بحثت في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جوزيف بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة بما يخدم مصلحة البلدين، والعمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش".

وأضاف رئيس الوزراء العراقي في تغريدته: "كما أكدنا العمل لمواصلة الحوار الإستراتيجي بين بلدينا على أساس السيادة الوطنية العراقية".