المالية النيابية تنفي طبع عملة جديدة وضخها في الأسواق العراقية

النسخة المصغرة
طبع العملة من قبل البنك المركزي يعد مخالفة قانونية، وسيضر بمركز البلاد الاقتصادي ويعوِّم العملة.

زاكروس عربية- أربيل

فند عضو المالية النيابية، النائب شيروان ميرزا، اليوم الاثنين (19-10-2020)، كل ما يدور من حديث حول طبع عملة جديدة وضخها في الأسواق العراقية من قبل البنك المركزي، مبيناً أن طبع مبالغ من الأوراق النقدية، مرتبط بالعملة الصعبة لدى البنك المركزي العراقي.

وقال ميرزا في حديث إعلامي اليوم ، إن "طبع أي مبالغ من العملة النقدية العراقية مرتبط بالأساس بحجم الغطاء المالي للعملات الصعبة لدى البنك المركزي"، لافتاً إلى أن "أي عملية طبع دون توفر غطاء مالي سيؤدي إلى انهيار سعر الصرف، وبالتالي يؤدي الى انهيار الدينار العراقي".

وأضاف، أن "البنك المركزي لديه احتياطات نقدية كافية، وهو ليس بحاجة إلى طبع أي أوارق نقدية إضافية ".

وتابع ميزرا، أن "الحديث التي انتشر مؤخراً عن طبع عملة جديدة وضخها في الأسواق العراقية من قبل البنك المركزي غير صحيح وتم نفيها في بيانات رسمية من قبل البنك المركزي، الذي أكد بأنه حتى سعر صرف الدينار أمام الدولار".

ويوم امس، رأى عضو اللجنة المالية النيابية، ناجي السعيدي، أن طبع العملة من قبل البنك المركزي يعد مخالفة قانونية، وسيضر بمركز البلاد الاقتصادي ويعوِّم العملة.

وكان السعيدي صرح بإن "البنك المركزي أستخدم أسلوب طباعة العملة على الرغم من أنها خطوة لا تنسجم مع قانون البنك الذي يؤكد أن طبع الأوراق النقدية إجراء روتيني فني يمارسه البنك وفق متطلبات التداول النقدي".

وأضاف أن "هذا الإجراء سيضر بمركز العراق الاقتصادي والمالي ويولد ملفات فساد، لذا يجب إعادة النظر في إدارة البنك المركزي لأنها غير جديرة بهذه المهمة".

ت: رفعت حاجي

COVID-19
المصابون
58,739,895
الوفيات
1,390,315
المتعافون
40,654,298
المصابون
93,433
الوفيات
2,994
المتعافون
57,941
المصابون
535,321
الوفيات
11,958
المتعافون
465,452